أظهرت وثائق محكمة، الخميس، أن قاضيا لبنانيا أمر بمحاكمة رجل يشتبه في أنه قتل #ريبيكا_دايكس، التي كانت تعمل بالسفارة البريطانية في #بيروت خلال ديسمبر/ كانون الأول.

وكشف حنا بريدي، قاضي التحقيق في دائرة جبل لبنان، حيث وقعت الجريمة عن لائحة اتهامات بحق طارق حوشية، وهو سائق في خدمة #أوبر اتهم باغتصاب دايكس وقتلها في الساعات الأولى من يوم 16 ديسمبر/ كانون الأول.

ووفقا للائحة الاتهام، فإن حوشية أقر باغتصاب وخنق دايكس التي كانت في الثلاثين من عمرها وتعمل في إدارة التنمية الدولية بالسفارة البريطانية.

ودعا بريدي لتوقيع عقوبة الإعدام على حوشية. وعادة ما يدعو قضاة التحقيق في لبنان لتوقيع عقوبة ا#لإعدام في قضايا القتل، لكن لبنان أوقف العمل بالعقوبة بشكل غير رسمي ولم يطبقها منذ عام 2004 ، حسبما أفادت منظمة هيومن رايتس ووتش.

وأقيمت مراسم تأبين لدايكس في بيروت أمس الأربعاء. وقالت #السفارة_البريطانية إن بلادها ستقدم منحة سنوية باسم دايكس لامرأة لبنانية أو فلسطينية للحصول على رسالة الماجستير في بريطانيا.

وأقامت أسرة الضحية مؤسسة خيرية لمساعدة اللاجئين مع التركيز على منع العنف ضد النساء.