برأت هيئة محلفين أميركية، الثلاثاء، الليبي محمد أبو ختالة من تُهمة قتل السفير الأميركي في هجوم استهدف القنصلية الأميركية في #بنغازي العام 2012، لكنها دانته بتهم أخرى مرتبطة بالإرهاب.

وبعد محاكمة استمرت سبعة أسابيع في محكمة مدنية في واشنطن، لم يستطع الادعاء أن يُثبت بأن أبو ختالة له علاقة مباشرة بمقتل السفير كريستوفر ستيفتز وثلاثة أميركيين آخرين في الاعتداء الذي استهدف القنصلية الأميركية ومبنى تابعاً لها.

واعتُقل أبو ختالة في ليبيا في حزيران/يونيو 2014 خلال عملية للقوات الأميركية قبل أن ينقل بحراً إلى الولايات المتحدة.

وأثار الهجوم عاصفة سياسية في الولايات المتحدة وقتذاك زادت من حدتها المعارضة الجمهورية لإدارة الرئيس السابق، باراك #أوباما، الذي كان يخوض حملة لإعادة انتخابه، ولوزيرة خارجيته آنذاك هيلاري #كلينتون.

وأقرت وزارة الخارجية بعد الهجوم بتقصير في المسائل الأمنية.