في أول ظهور له، اختار #السفير_البريطاني_الجديد_بالجزائر #باري_لوين مخاطبة الجزائريين باللغة #العربية وتحيتهم باللغة #الأمازيغية، في خطوة أثارت إعجاب الناشطين على مواقع التواصل الاجتماعي، الذين تعودوا على مخاطبتهم باللغة الفرنسية حتى من مسؤولي دولتهم.

ورحبّ السفير البريطاني، في مقطع فيديو نشر على صفحات التواصل الاجتماعي للسفارة البريطانية بكل الجزائريين، وعبر عن سعادته بوجوده في الجزائر، وحرص في كلمته على استحضار أمثلة وحكما عربية من صميم الموروث الشعبي للمنطقة، للتأكيد على أنه جاء من أجل تمتين العلاقات بين البلدين.

وتعهدّ الدبلوماسي البريطاني الجديد بـ #الجزائر، بتقوية علاقات التعاون والشراكة بين البلدين في الفترة القادمة، في المجالات السياسية والاقتصادية والثقافية والمساهمة معا في دعم أمن واستقرار المنطقة، معربا عن أمله في جعل #بريطانيا أفضل شريك للجزائر، وفي التعرف عن قرب على الجزائريين والتواصل معهم.