استنكر مجلس النواب الليبي اعتبار رئيس الولايات المتحدة الأميركية، دونالد ترمب، مدينة القدس عاصمة لإسرائيل، وعزمه نقل سفارة بلاده إليها.

واعتبر المجلس، في بيان تلقت "العربية.نت" نسخة منه، قرار الرئيس الأميركي ضرباً لجميع المواثيق والمساعي الدولية لحل #القضية_الفلسطينية، مطالباً بضرورة المحافظة على الأماكن المقدسة، كما أكد المجلس حرصه التام على عدم تقويض مساعي التهدئة والسلام في المنطقة والعالم.

وشدد المجلس على رفضه لكل ما يؤجج مشاعر #المسلمين في كافة أنحاء العالم، وعلى أن الحق التاريخي يثبت كون القدس عربية.

كما طالب المجلس #الأمم_المتحدة وكافة دول العالم برفض هذا القرار احتراماً لمواثيق الأمم المتحدة وللقوانين والأعراف الدولية.