أعلنت وزارة الصحة التونسية مساء الاثنين وفاة 5 أشخاص جراء إصابتهم بفيروس #إنفلونزا_الخنازير"اتش1 ان1″ وإصابة 20 آخرين بالفيروس منذ بداية الشهر الحالي، بسبب موجة البرد التي تعيشها البلاد.

وقال وزير الصحة التونسي عماد الحامي خلال مؤتمر صحفي، إنه "في الفترة من 7 إلى 13 ديسمبر الجاري تم تسجيل 5 وفيات بسبب فيروس "اتش1 ان1″، من بينهم امرأتان حاملان وأخرى مصابة بـ #السكري ورضيع يبلغ من العمر حوالي 3 أشهر، إلى جانب 20 حالة إصابة أخرى منذ انطلاق موجة البرد حتى اليوم".

ووصف الوزير الوضع الصحي الحالي بـ"الجدي والخطير"، وأوضح أن "النسبة الحالية للوضع الوبائي تقدر بـ6.5%، وهو ما يستوجب مزيد من اليقظة والمتابعة من قبل مختلف الجهات المعنية حتى لا تصل الحالة إلى نسبة 10%"، لافتا إلى أنه "مع استمرار انخفاض درجات الحرارة هناك إمكانية في زيادة تسجيل حالات الإصابة بهذا #الفيروس".

وبخصوص علامات الإصابة بهذا الفيروس، قالت كاتبة الدولة للصحة سنية بالشيخ، إن أعراض فيروس "اتش1 ان1"هي "أعراض نزلة عادية، تتمثل في ارتفاع درجات الحرارة والسعال وأوجاع في الرأس ثم في باقي الجسد، وخاصة المفاصل"، مؤكدة أن عدوى هذه النزلة "سهلة الانتقال من شخص إلى آخر خاصة في الأماكن العامة عبر #السعال وكذلك عبر الأيدي".

وأوضحت خلال تصريح للتلفزة العمومية التونسية، أنّه "لا يمكن الحديث عن وباء صحيّ إلاّ في حال تجاوزت نسبة المصابين بأعراض هذه النزلة، عتبة 10%".