تسببت الأمطار الغزيرة التي شهدتها مناطق غرب ليبيا في توقف مظاهر الحياة في بعض المدن الليبية.

وبحسب مراسل "العربية.نت" فإن أغلب الطرقات بالعاصمة طرابلس شهدت توقفا كاملا للحركة، جراء الازدحام وتراكم السيارات الغارقة في المياه، وتوقف أغلب المدراس عن استقبال طلابها.

وأعلن المجلس البلدي لمدينتي الخمس وزليتن وغيرهما من مدن شرق العاصمة طرابلس عن توقف الدراسة والأعمال الرسمية، بسبب موجة البرد والأمطار الغزيرة التي تشهدها المنطقة.

وبالتوازي شهدت ذات المدن انقطاعاً للتيار الكهربائي على مدار أمس واليوم قد تصل إلى 8 ساعات بسبب توقف إمداد الغاز لمحطة شرق طرابلس التي تغذي العاصمة بالكهرباء.

وكانت هيئة الأرصاد في ليبيا أعلنت قبل يومين عن قرب وصول موجة برد وأمطار غزيرة لمناطق غرب البلاد.