أعلن المكتب الإعلامي للمجلس الرئاسي لحكومة الوفاق، ظهر اليوم السبت، أن نازحين من مدينة تاورغاء بطرابلس حاولوا اقتحام مقر المجلس الرئاسي في طريق السكة بطرابلس.

وبحسب صور متداولة فإن عددا من نازحي تاورغاء حاولوا تسلق البوابة الرئيسية للمجلس في وقت منعتهم فيه حراسات المقر.

وفيما لم يبين المكتب في منشوره العاجل أسباب محاولي الاقتحام، أكد شهود عيان أن المحتجين الذين تجمعوا أمام المقر لليوم الثاني على التوالي طالبوا حكومة الوفاق بضرورة الإسراع في إنفاذ وعودها وإرجاعهم إلى مدينتهم المهجرين منها منذ 7 سنين.

وكان المخيم الذي يعيش فيه نازحو تاورغاء بمنطقة الفلاح بطرابلس قد غرق وسط برك الماء التي تسببت بها الأمطار الغزيرة التي ضربت العاصمة وضواحيها خلال الثلاثة أيام الماضية.

يشار إلى أن المجلس الرئاسي أعلن في أكثر من مناسبة سابقة سعيه لإرجاع نازحي تاورغاء إلى مدينتهم بالتنسيق مع المجلس البلدي لمدينة مصراتة، حيث يقيمون مبعثرين في أكثر من مدينة بعد تهجيرهم على يد ثوار مدينة مصراتة عام 2011 على خلفية تأييدهم ووقوفهم مع نظام القذافي.