بعد اللغط الذي أثاره تصريح المبعوث الأممي إلى ليبيا حول عدم محاورة سيف الاسلام القذافي، أعلنت بعثة الأمم المتحدة إلى ليبيا مساء الخميس بأن حق الترشح إلى الانتخابات الليبية "شأن داخلي" يقررّه الشعب الليبي.

وأوضحت البعثة الأممية في بيان نشرته على صفحتها الرسمية بالفيسبوك، بأن "الأمم المتحدة تحترم سيادة الدول ولا تتدخل بما يمس هذه السيادة ، وحق الترشح في الانتخابات شأن داخلي يحدده قانون انتخابات نافذ".

وأضافت أنّه "في ليبيا الشعب هو من يقرّر عبر مؤسساته الدستورية والتشريعية، من يترشح لأي منصب سيادي ومهمتنا في البعثة توفير الدعم اللازم بما يضمن قانونية وصدقية الإجراءات".

ويأتي ذلك ردا على الجدل الذي أثاره تصريح المبعوث الأممي إلى ليبيا غسان سلامة لصحيفة "الحياة " في وقت سابق  الخميس حول سيف الإسلام القذافي، عندما قال إنه "لن يقابله لأنه ملاحق من قبل محكمة الجنايات الدولية"، ما اعتبر من قبل عدد كبير من الليبيين بمثابة إشارة ورسالة مبطنة من الأمم المتحدة على رفضها ترشح نجل القذافي إلى الانتخابات الرئاسية المزمع إجراؤها العام المقبل (2018).