أمام المصورين والصحافيين، شرب سعد الدين العثماني رئيس الحكومة في المغرب من المياه التي يجري تصفيتها في سد مائي في ضواحي العاصمة الرباط.

تأتي هذه الخطوة لطمأنة المواطنين، وفي رد على أخبار تواترت على مواقع التواصل الاجتماعي، حيال تلوث في مياه الشرب القادمة، من محطة معالجة، في ضواحي الرباط.

وأعلن رئيس الحكومة أن العاملين في محطة المعالجة للرباط والدار البيضاء، يمنع عليهم إدخال المياه المعبأة، ليشربوا مياه الصنبور/ الحنفية.

وتزود محطة معالجة المياه 7 ملايين مغربي، يسكنون في مدن سلا والرباط والدار البيضاء.

ووفق الحكومة في المغرب، فإن محطة المعالجة، تتوافر على مختبر يحترم المعايير العالمية.