قال أحد كبار المديرين في محطة #خريشبة للغاز في #الجزائر إن عددا من الموظفين الأجانب عادوا إلى المحطة بعد إجلائهم منها، إثر هجوم صاروخي في آذار/مارس الماضي.

وقال المدير لوكالة "رويترز" إن عدد الموظفين الأجانب في خريشبة سيقل عن عددهم السابق البالغ 340 موظفا كما سيتولى #الجيش_الجزائري تأمينهم.

وتدير المحطة شركة #النفط الجزائرية التابعة لـ#الحكومة_الجزائرية #سوناطراك بالتعاون مع "بي. بي" و"شتات أويل". وكانت سوناطراك قالت في وقت سابق إن المحطة واصلت العمل بعد الهجوم.