أعلنت وزارة الداخلية الفرنسية أنها رحلت إلى #الجزائر الخميس مقيماً جزائرياً، بعدما وجدت أنه يشكل "تهديداً خطيراً" لأمن البلاد والنظام العام.

وقالت الوزارة في بيان إن الدوائر المختصة فيها "رحلت اليوم (الخميس) إلى الجزائر مواطناً من ذاك البلد".

وأوضحت الداخلية الفرنسية في بيانها أن طرد المواطن الجزائري تقرر "بالنظر إلى التهديد الخطير الذي كان يشكله على #النظام العام إبقاء هذا الفرد على الأراضي الفرنسية".

وبهذا يرتفع إلى 80 عدد الأجانب الذي طردتهم السلطات #الفرنسية منذ 2012 بموجب قوانين مكافحة #الإرهاب بحسب الوزارة.