أقدم انتحاري من عناصر تنظيم داعش على تفجير نفسه داخل سيارة مفخخة مساء الجمعة بحي "شيحا" بمدينة درنة شرق البلاد .
وأكدت مصادر محلية لــ"العربية.نت" أن التفجير أودى بحياة 14 شخصا من بينهم طفلة اضافة لجرح خمسة آخرين منهم 4 نساء .

وبحسب ذات المصادر فإن الانتحاري كان يسعى لاستهداف مركز لمسلحي كتيبة بوسليم بالحي وعندما فشل في الوصول فجر نفسه بالقرب منه في منطقة آهلة بالسكان .

يأتي هذا الحادث بعد سيطرة كتيب بوسليم المقربة من القاعدة على المدينة بعد اخراج عناصر تنظيم داعش الذين لا يزالون يتمترسون بمنطقة الفتائح الجبلية المشرفة على المدينة .

وفي ذات السياق وجه سلاح الجو الليبية ضربات على عدة مواقع لمسلحي كتيبة بوسليم التي واصلت الحرب التي كان يخوضها داعش ضد قوات الجيش الليبي الذي يحاصر المدينة منذ عدة أشهر .