أكدت مصادر متطابقة اهلية وعسكرية أن ارتالا عسكرية تابعة لتنظيم داعش وصلت ظهر اليوم لمنطقة "الوشكة" الواقعة بين مدينتي سرت ومصراته.

وأفاد شهود عيان لــ"العربية نت" أن مسلحي داعش الذين دخلوا منطقة الوشكة دون مقاومة مسلحة باشروا في انزال أعلام الاستقلال الليبية ورفع أعلام التنظيم على مباني المنطقة الحكومية.

وأكد الشهود أن المسلحين يستعدون للاتجاه غربا باتجاه مدينة مصراته بعد خطب القاها بعض القادة بين المسلحين دعت أهالي المنطقة إلى الانضمام إلى صفوف التنظيم.

يشار إلى أن منطقة الوشكة يفصلها عن أول تواجد عسكري لمليشيات مصراته في منطقة بوقرين بنحو 60 كم .

وكان التنظيم قد بسط سيطرته بالكامل على مناطق شرقي سرت حتى أولى قرى الهلال النفطي والمناطق الواقعة غرب مدينة سرت منذ ايام رافعا اعلام التنظيم على مباني عامة حكومية في تأييد لسيطرته على هذه المناطق .

وأعلن المجلس العسكري لمدينة مصراته الخميس الماضي حالة التأهب القصوى والنفير العام بين مسلحي ميلشياته لصد خطر التنظيم بعد مقتل نائي رئيس الاستخبارات العسكرية بالمدينة بواسطة تفخيخ سيارته الاربعاء الماضي .