قتل عشرة عناصر من الجيش الليبي في اشتباكات مع متطرفين في مدينة بنغازي شرق ليبيا.

وقال المتحدث باسم القوات الخاصة بالجيش الوطني الليبي العقيد إن خمسةَ جنود قتلوا واُصيب ستةٌ آخرون أثناء تعرّضهم لهجومٍ في محور بوعطني.

فيما أفاد مسعفون ومصدرٌ عسكري بأن خمسةَ جنودٍ آخرين قتلوا في انفجارِ قنبلة، زرعها على ما يبدو متطرفون في شَـقـةٍ سكنيّة.

وأعلن مستشفى الجلاء للجراحة والحوادث على صفحته في موقع فيسبوك فجر الاثنين أنه استقبل ليل الأحد "خمسة قتلى و17 جريحا جراء سقوط القذائف العشوائية بشارع بيروت" وسط بنغازي على بعد نحو ألف كلم شرق طرابلس.

وشهدت بنغازي الأسبوع الماضي معارك عنيفة في وسطها قتل فيها 14 شخصا على الأقل وأصيب العشرات بجروح، بينهم مقاتلون موالون للحكومة المعترف بها دوليا.

في موازاة ذلك، نقلت وكالة الأنباء القريبة من هذه الحكومة عن مصادر عسكرية قولها إن #سلاح_الجو التابع للحكومة قصف في مناسبتين الأسبوع الماضي أيضا سفينتين قرب بنغازي كانتا تحملان "أسلحة ومقاتلين".

وتشهد هذه المدينة منذ أكثر من عام معارك دامية بين جماعات مسلحة بينها جماعة #أنصار_الشريعة القريبة من تنظيم #القاعدة، والقوات الموالية للحكومة المعترف بها.

وقتل في أعمال العنف في بنغازي والتي تشمل المعارك والهجمات الانتحارية وتفجير السيارات المفخخة وأعمال قصف يومية، نحو 1800 شخص منذ بداية 2014 بحسب منظمة "ليبيا بادي كاونت" غير الحكومية، وهو أعلى معدل قتلى مقارنة بباقي المدن الليبية.

وتشهد ليبيا صراعاً على السلطة منذ إسقاط النظام السابق عام 2011 تسبب بنزاع مسلح قبل عام وبانقسام البلاد بين سلطتين، حكومة يعترف بها المجتمع الدولي في الشرق، وحكومة مناوئة لها تدير العاصمة منذ أغسطس 2014 بمساندة تحالف جماعات مسلحة تحت مسمى #فجر_ليبيا .

كما أن تنظيم #داعش ينشط في بنغازي، حيث غالبا ما يعلن عن عمليات انتحارية أو أعمال قنص ضد القوات الموالية للحكومة المعترف بها.