سقط قتيلان إثر تجدد الاقتتال بشكل عنيف منذ ليلة الأمس وحتى صباح الاثنين بين مسلحين من قبيلتي الطوارق والتبو في احد احياء مدينة سبها جنوب البلاد.

وقالت مصادر محلية ان الاقتتال دار بشكل عنيف باستخدام الاسلحة الثقيلة بين الطرفين المتنازعين جنوب البلاد منذ مساء ليلة البارحة حتى ساعات الصباح الأولى اليوم.

وعن الأوضاع الحالية افادت المصادر أن الهدوء الحذر يسود المنطقة بكاملها وأن الحي لا تزال تنتشر به العربات المسلحة للطرفين.

وباستثناء وصول جثتين من أرض المعركة إلى مستشفى المدينة فإن المعلومات لا تزال شحيحة حول تبعيتهما لأحد الطرفين.

ولكن أهالي قالوا أن القتال اندلع بعد مقتل مواطن لقبيلة التبو يوم امس على يد مسلح للطوارق.

وتعد مدينة سبها وسط جنوب البلاد مسرحا لعصابات السطو والاختطافات واعمال بعد خول المدينة من اي مظهر من مظاهر الدولة.

وتوالي قبيلة التبو الجيش الليبي ومجلس النواب بينما يوالي قسم من قبيلة الطوارق المؤتمر منتهي الولاية وعملية فجر ليبيا.