اندلعت اشتباكات عنيفة ليلة البارحة في العاصمة طرابلس بين فصائل مسلحة تنتمي لميليشيات "فجر ليبيا" دامت لأكثر من أربع ساعات.

وقال مواطنون لــ"العربية.نت" إن "كتيبتين تابعتين للمؤتمر الوطني المنتهية ولايته، دار قتال عنيف بينهما في منطقة أبو سليم وطريق المطار بأسلحة خفيفة ومتوسطة، فيما سمعت سيارات إسعاف تجوب الحيين لنقل جرحى أو قتلى من أرض المعارك، مما تسبب في إقفال جل الطرقات بالحيين وتفتيش سيارات المارة".

وأوضحت مصادر أهلية أن الاشتباكات دارت بين كتيبة "غنيوة الككلي" وبقايا أتباع "صلاح البركي" الذي قتل قبل أشهر - وهما من أكبر الكتائب المسيطرة على العاصمة طرابلس - بعد خلاف على قسمة شحنات من الذخيرة وصلت قبل أيام إلى طرابلس".

وأشارت ذات المصادر إلى أن الاشتباكات لاتزال تدور بشكل متقطع.

وتسيطر ميليشيات "فجر ليبيا" على العاصمة طرابلس منذ أغسطس الماضي، ويفرض شبه حصار كامل عليها من قبل قوات الجيش الوطني، حيث قطعت خطوط إمدادها واتصالها بغرب ليبيا، مما تسبب في ضعف الميليشيات خصوصا بعد سحب مدينة مصراتة لكتائبها وانخراطها في عملية الحوار السياسي الدائرة في البلاد منذ أشهر.