أفادت مصادر محلية من مدينة درنة أن سيارتين مفخختين انفجرتا، ظهر اليوم، داخل المدينة دون الإبلاغ عن خسائر جراء الانفجارين.

وقالت المصادر لــ"العربية.نت" إن السيارة الأولى انفجرت قرب المحطة البخارية، بينما انفجرت السيارة بعدها بقليل وسط حي الساحل الشرقي.

وأضافت المصادر أن حي الساحل الشرقي تقريبا خلا من سكانه منذ أيام بسبب قربه من مناطق الاشتباك التي يكثر فيها استخدام الصورايخ وقذائف الأسلحة الثقيلة.

وتشهد مدينة درنة منذ ثلاثة أسابيع سلاسل من التفجيرات الانتحارية التي تبناها تنظيم داعش بالمدينة أودت بحياة مواطنين جراء حرب التنظيم ضد كتيبة بوسليم المقربة من تنظيم القاعدة والمشرعنة من المؤتمر الوطني منتهي الولاية.