وصلت القوات التابعة للمجلس الرئاسي إلى مقر مجمع قاعات واغادوغو المعقل الرئيس لتنظيم "داعش" بعد أن حررت عدة مناطق وسط المدينة.

وأعلن المركز الإعلامي لعملية البنيان المرصوص التابعة لقوات الرئاسي أن حصارا ضرب في الوقت الحالي حول مجمع قاعات واغادوغو ومقر مستشفى ابن سينا في انتظار الأوامر العسكرية لاقتحامهما حيث يعدان آخر معاقل "داعش" بالمدينة.

وقال المركز، في صفحته الرسمية على "فيسبوك" ، إنه في الساعات الماضية من نهار اليوم الأربعاء تمكنت قوات المجلس الرئاسي من بسط سيطرتها على كامل المقرات بالحي الجامعي ومباني حي الجيزة سقط خلالها 5 قتلى من قوات الرئاسي و28 جريحا، فيما عثر على أكثر من عشرين جثة لمقاتلي "داعش" داخل الحي الجامعي ، بحسب المركز .

وفيما تجري عمليات تمشيط واسعة بالمواقع الجديدة التي تمت السيطرة عليها ، ذكر المركز الإعلامي أن طلائع الاستطلاع رصد انسحابات من داخل الأحياء السكنية الثانية والثالثة باتجاه مستشفى المدينة وواغادوغو .

وأعلن المركز الإعلامي للعملية عن وروده بلاغا عن فقدان الاتصال بطائرة حربية كانت تحلق في سماء المدينة، فيما لم ترد أي معلومات مؤكدة عن مصيرها حتى الساعة .