أكد الأمين العام لجامعة الدول العربية، أحمد أبو الغيط، عقب وصوله مطار نواكشوط الدولي أم التونسي على رأس الوفد الرسمي للجامعة، أنه راض عن مستوى التحضيرات الجارية لتنظيم اجتماع مجلس الجامعة العربية على مستوى القمة في دورته الـ27 المقرر في نواكشوط في 25 تموز/يوليو الحالي.

وقال أبو الغيط إن الملفات التي ستناقشها القمة جاهزة وهي الملفات المعهودة، من أبرزها الملفات السياسية والاقتصادية والاجتماعية، مشيراً إلى أن هناك بنوداً خاصة بمكافحة الإرهاب وتعزيز الأمن القومي علاوة على القضية السورية وقضية فلسطين باعتبارها قضية العرب الأساسية.

كما أعرب الأمين العام عن أمله في أن تكون المشاركة في هذه القمة على أعلى المستويات، مؤكداً ثقته بأنها ستكون ناجحة بكل المقاييس. وثمن أبوالغيظ الجهود التي بذلتها موريتانيا لإنجاح هذه القمة رغم قصر المدة المخصصة للتحضير لها.

ووصل أحمد أبو الغيط، مساء الاثنين، إلى العاصمة الموريتانية، على رأس وفد من الجامعة العربية لوضع اللمسات الأخيرة على تحضير القمة العربية "قمة الأمل" التي تعقد لأول مرة بموريتانيا.

وقد استقبل وفد الجامعة العربية عدداً من أعضاء الحكومة الموريتانية، يتقدمهم وزير الشؤون الخارجية والتعاون، إسلك ولد أحمد إيزيد بيه.

ومن المنتظر أن تبدأ الاجتماعات التحضيرية للقمة بعد يومين، حيث يعقد مناديب الدول العربية في الجامعة أول اجتماع لهم في نواكشوط الأربعاء 20 تموز/يوليو الحالي.