اتضحت معالم مستوى تمثيل الدول العربية، مع اقتراب موعد انطلاق #القمة_العربية على مستوى القادة لأول مرة في موريتانيا، وهو الهاجس الذي أرق الموريتانيين طيلة الأيام الماضية لضمان تنظيم قمة عربية ناجحة.

وبينما أعلن المتحدث الرسمي باسم الأمين العام للجامعة العربية، محمود عفيفي، مساء السبت أن ما بين 10 و15 من الزعماء العرب سيشاركون في قمة الأمل المقامة بـ #نواكشوط ، أعلنت #الإمارات رسمياً أن وفدها الرسمي سيترأسه الشيخ حمد بن محمد الشرقي عضو المجلس الأعلى حاكم الفجيرة.

كما أعلن سفير #فلسطين بنواكشوط، دياب اللوح، أنه تقرر إلغاء قدوم الرئيس #محمود_عباس إلى العاصمة الموريتانية للمشاركة في أعمال القمة العربية في دورتها العادية بسبب وفاة شقيقه. وأكد اللوح أنه "سوف يترأس وفد فلسطين للقمة وزير الخارجية رياض المالكي".

كذلك لن يشارك الرئيس التونسي #الباجي_قايد_السبسي ، في فعاليات القمة العربية. وأفاد وزير الخارجية التونسي، خميس الجهيناوي، بأن السبسي كلّفه بترؤس الوفد التونسي وإلقاء كلمته في القمة.

وبات شبه مؤكد، بحسب مصادر مطلعة، أن العاهل المغربي، #محمد_السادس ، والعاهل الأردني #عبدالله_بن_الحسين لن يحضرا قمة نواكشوط.