أجرى الرئيس الموريتاني، محمد ولد عبد العزيز، مباحثات مع الأمين العام لـ #منظمة_التعاون_الإسلامي ، إياد مدني، الذي شارك في اجتماعات مجلس جامعة الدول العربية على مستوى القمة في دورتها العادية الـ27 التي اختتمت الاثنين.

وتناولت المباحثات الدور الذي تقوم به منظمة التعاون، خاصة في غرب إفريقيا ودول الساحل والتصدي لحركة #بوكو_حرام ودعم العملية السلمية في مالي وليبيا، إضافة إلى دعم الاستقرار في جمهورية وسط إفريقيا والتصدي للمحاولات الإسرائيلية الجديدة للعودة إلى إفريقيا.

وهنأ مدني #موريتانيا على استضافتها للقمة العربية التي عقدت في #نواكشوط الاثنين والجهد الواضح الذي بذل لإنجاحها، متمنياً أن يجد "إعلان نواكشوط" الذي صدر عن القمة طريقه إلى النور.