أعلنت المملكة المغربية "رفضها استخدام القوة، من أجل تغيير النظام القائم" في تركيا.

ففي بيان لوزارة الخارجية صدر في الساعة الواحدة صباحاً بالتوقيت المحلي، دعت الرباط إلى "الحفاظ على النظام الدستوري" في تركيا.

ومن جهة ثانية، أوضح المغرب تشبثه بالاستقرار في تركيا؛ "البلد المسلم الشقيق".

وعبرت الرباط عن أنها "تتابع بقلق" الأوضاع في تركيا، في أعقاب المحاولة الانقلابية الفاشلة.