اعتقلت الأجهزة الأمنية المغربية، أكثر من "40 متطرفا مغربيا"، في مدن مغربية، قصد الاستماع إليهم، على خلفية تفكيك آخر خلية إرهابية خلال الأسبوع الماضي، حاولت استهداف الرباط بعمليات إرهابية.

وتشتغل الأجهزة الأمنية والاستخباراتية #الداخلية_المغربية، بحذر شديد، في سياق استباقي ضد أي عناصر إرهابية، بحسب جريدة "المساء"، الورقية الواسعة الانتشار مغربيا.

وأطلقت الأجهزة الأمنية المغربية، #سراح غالبية الموقوفين، بعد الانتهاء من #التحقيقات.

وركزت أسئلة المحققين، مع #المتطرفين المعتقلين، توضح "المساء"، حول "الوضع في #الساحة_السورية"، وعن "الشبكات التي تقوم بنقل المغاربة إلى سوريا"، من أجل "القتال في صفوف التنظيمات المتطرفة في سوريا".

وتبحث الرباط عن "معطيات دقيقة"؛ حول "طريق نقل المغاربة"، ومن يقف وراء #التمويل_المالي"، ودعم "المغاربة القياديين في التنظيمات المتطرفة المنتشرة في سوريا". ويعيش المغرب استغفارا وتأهبا أمنيا استباقيا ضد الإرهاب، منذ يوليو 2014.