أكد بلاغ لوزارة الدفاع الجزائرية أن إرهابيا سلم نفسه للسلطات الأمنية في محافظة تمنراست جنوب #الجزائر وبحوزته كمية من الذخيرة ومسدس رشاش، ليصل عدد #الإرهابيين الذين سلموا أنفسهم في أقل من أسبوع إلى أربعة.

وقال بيان لوزارة الدفاع الجزائرية إنه "في إطار مكافحة الإرهاب ومواصلة للجهود النوعية لقوات الجيش الوطني الشعبي ومصالح الأمن، سلم إرهابي نفسه للسلطات الأمنية بإقليم الناحية العسكرية السادسة بتمنراست، وكان بحوزته مسدس رشاش من نوع كلاشينكوف ومخزن ذخيرة مملوء".

وارتفع عدد الإرهابيين الذين سلّموا أنفسهم للسلطات العسكرية جنوب البلاد، في ظرف أقل من أسبوع، إلى أربعة إرهابيين، كان بحوزتهم ثلاثة مسدسات رشاشة من نوع كلاشينكوف وبندقية رشاشة من نوع ماس، وكمية من الذخيرة، وجهازا اتصال عن طريق الأقمار الصناعية.

وقبل يومين، دمرت مفارز للجيش الوطني الشعبي بكل من جيجل وسكيكدة (شرق الجزائر) لغمين مضادين للأفراد، وقنبلتين تقليديتي الصنع، فيما تم استرجاع بندقية صيد وكمية من الذخيرة.

كما كشفت ودمرت مفرزة للجيش الوطني الشعبي في سكيكدة مخبأ للإرهابيين، و مدفعين تقليديي الصنع، ولا تزال عمليات قوات الجيش الجزائري متواصلة .