انطلقت يوم أمس الجمعة فعاليات الدورة العاشرة للمهرجان الدولي لفيلم المرأة بمدينة سلا المغربية، بمشاركة 12 فيلماً روائياً طويلاً من مختلف القارات.

وقال نور الدين اشماعو مدير المهرجان في كلمة له خلال حفل الافتتاح الرسمي والذي حضرته شخصيات مغربية وأجنبية من عالم السينما، إن هذه التظاهرة أضحت فضاء إبداعيا منتظما، مبرزا مسار المهرجان وتطوراته خلال الدورات السابقة.

وعرف الحفل تكريم الناقد السينمائي الراحل مصطفى المسناوي، حيث عرضت إدارة المهرجان شريطا يلخص مسيرته الفنية من خلال شهادات ومقاطع من حواراته السابقة، ليسلم بعدها درع التكريم لزوجة الراحل، الذي كان عضوا مؤسسا في لجنة تنظيم هذا مهرجان.

كما تم تكريم الفنانة المصرية إلهام شاهين تقريرا لمسارها الفني الحافل، فضلا عن كونها أول مديرة لمهرجان مصري لفيلم المرأة بأسوان.

وعبرت إلهام في كلمة ألقتها بالمناسبة، عن إحساسها المرهف تجاه أهل المغرب، الذي احتفى بها في أكثر من مناسبة، معربة عن إعجابها الكبير بالتنوع الثقافي الذي تزخر به المملكة.

وعرضت إدارة المهرجان خلال الحفل ستة أفلام قصيرة بصيغة المؤنث لتسليط الضوء على الإبداع السينمائي المغربي. ويتعلق الأمر بفيلم "همسات الزهرة" لغزلان أسيف" و"آية والبحر" لمريم التوزاني، و"وفاء" لإلهام العلمي، و"آثار" لمجيدة بنكيران و"هوس" لحنان الوردي.

وستكرم هذه الدورة أيضا كل من الممثلة المغربية بشرى أهريش، والمخرجة الفرنسية الراحلة سولفيك أن سباش، فضلا عن تكريم السينما الفرنسية، لتسليط الضوء بذلك على أحد الشركاء الأساسيين في إنتاج الأفلام المغربية، وذلك من خلال تنظيم عروض لبعض الأفلام كـ"وقفة قصيرة" لدلفين وميري.

يشار إلى أن الدورة العاشرة للمهرجان الدولي لفيلم المرأة بسلا سينظم من طرف جمعية أبي رقراق برعاية العاهل المغربي محمد السادس، خلال الفترة الممتدة ما بين 16 و21 ايلول/سبتمبر الجاري.