نشرت صحيفة "الشروق" التونسية تصورا لمراحل الهجوم الذي نفذه متطرفون على متحف باردو التونسي لحظة بلحظة، وهو الهجوم الذي بدأ في منتصف ظهر الأربعاء الماضي، واستمر حتى السادسة والنصف مساء، بحسب الصحيفة، في واحدة من أكثر الهجمات دموية في تونس.

الاعتداء بدأ في 12:15 دقيقة، بحسب الصحيفة، حيث وقع تبادل لإطلاق النار، وتم إبلاغ الأمر إلى غرفة العمليات التابعة للأمن العام، لتصل في تمام 12:18 عناصر أمنية حاملين أسلحتهم الفردية، ويلحقهم بعدها بـ 14 دقيقة الوحدات المختصة، وتبعتها 6 سيارات حماية مدنية.

وفي الـساعة 12:36 مشطت وحدات إقليم تونس المنطقة، وأوقفت إرهابيين اثنين معهما دراجتان ناريتان.

وفي 12:40 تم تهريب سفيرة الصين التي كانت موجودة داخل المتحف.

ومن ثم طُوّق مبنى مجلس الشعب الساعة 12:45، وتم تأمين كل مستشفيات العاصمة، لوجود تهديدات بقتل الجرحى من السياح.

وفي تمام الساعة 1:10 ظهرا تم القبض على 3 عناصر إرهابية، ثم اعُتقل 3 آخرون في محيط مجلس المستشارين الساعة 1:38، وبعدها بدقائق انتحل إرهابي صفة صحافي وحاول قتل عناصر أمنية.

الصحيفة التونسية وثقت مقتل عضو وحدات مكافحة الإرهاب أيمن مرجان في الثالثة إلا خمس دقائق، ليتم بعد ذلك بنحو 20 دقيقة نقل 50 سائحا إلى مقر إقليم تونس وإسعاف عدد منهم.

وجرى اعتقال إرهابي آخر نحو 6:30 مساء بالقرب من المتحف، وكان المسلح يصور دماء القتلى ويرسلها إلى موقع إحدى الكتائب الإرهابية.