غادر المفتي العام للمملكة العربية السعودية، رئيس هيئة كبار العلماء وإدارة البحوث العلمية والإفتاء، الشيخ عبدالعزيز بن عبدالله آل الشيخ، مستشفى قوى الأمن بالرياض، مساء اليوم، بعد تلقي العلاج إثر الوعكة الصحية التي ألمت به.

وطمأن على وضعه الصحي، مبيناً أنه يتمتع بصحة جيدة، وسوف يقضي فترة الراحة الطبية في منزله، وفقاً لتعليمات الفريق الطبي المعالج.

وكان المفتي قد أدخل مستشفى قوى الأمن العام بالرياض منتصف الشهر الماضي بعد تعرضه لكسر أسفل الظهر، نتيجة انزلاقه داخل المنزل.