أعلن ورثة سامي إبراهيم صالح الصبحي اليوم أمام  الأمير مشعل بن عبدالله بن عبدالعزيز أمير منطقة مكة المكرمة العفو عن قصاص عبدالله فرج مرضي المحمادي, وذلك خلال استقبال سموه لهم في مكتبه بجدة اليوم.

وقام  بالتوقيع على محضر العفو والتنازل، مقدماً لهم الشكر على تجاوبهم مع مساعي الإصلاح وقبولهم شفاعته وإعلانهم العفو عن الجاني، داعياً للمجني عليه بالرحمة والمغفرة.

وكانت شفاعة الأمير مشعل تكللت لله بالنجاح في العفو عن حكم القصاص عن السجين عبدالله فرج مرضي المحمادي الذي أقدم على قتل سامي إبراهيم صالح الصبحي إثر خلاف عائلي نشب بينهما قبل أكثر من ثلاث سنوات في مكة المكرمة.