كشف برنامج التحول الوطني الخاص باستراتيجية الحج والعمرة عن زيادة الدخل الناتج من الشراكات الاستراتيجية إلى 19 مليار ريال بحلول عام 2020.

ومن أهداف برنامج التحول للحج والعمرة:

أولاً: إيجاد شراكات استراتيجية مع القطاع الخاص لتمكينه من القيام بدور طوال العام في خدمة الحاج والمعتمر.

ثانياً: رفع الشراكات الفاعلة مع القطاع الخاص.

ثالثاً: زيادة الدخل الناتج من هذه الشراكات إلى 19 مليار ريال.

رابعاً: رفع مستوى الوعي للحاج والمعتمر قبل قدومه وتكثيف المواد الإعلامية المخصصة لهذا الغرض.

خامساً: إيجاد منظومة من الإجراءات بين القطاع الحكومي والخاص لتطوير أنظمة المتابعة للبنى التحتية ورفع كفاءة العاملين في خدمات ضيوف الرحمن.

سادساً: رفع عدد الحجاج من 1.5 إلى 2.5 مليون حاج في الداخل والخارج عام 2020.

سابعاً: رفع عدد معتمري "الخارج" من 6 ملايين معتمر الى 15 مليون معتمر عام 2020.

ويستهدف البرنامج زيادة عدد المستفيدين من برامج التدريب من العاملين في منظومتي الحج والعمرة من 7 آلاف عامل إلى 40 ألف عامل بحلول عام 2020.

ووضع البرنامج هدفاً استراتيجياً يقوم على إيجاد آلية لرفع مستوى التنسيق بين الجهات المعنية في القرارات والإجراءات الخاصة بمنظومتي الحج والعمرة، وكذلك إتاحة الفرصة لأكبر عدد من المسلمين لأداء المناسك بيسر وسهولة.

وقال وزير الحج والعمرة، الدكتور محمد بن صالح بنتن، خلال مؤتمر الوزارات التي عقد في جدة، إن برنامج التحول يعمل على تمكين ضيوف الرحمن من أداء فريضة الحج والعمرة والزيارة بكل يسر وإثراء رحلتهم الدينية وتجربتهم الثقافية. وأضاف: "نعمل على إيجاد بيئة جاذبة للمستثمرين المحليين والدوليين على حد سواء وتعزيز ثقتهم باقتصادنا والمحافظة على الإرث الثقافي والتاريخي السعودي والعربي والإسلامي".