لحظات صعبة عاشها #عضو_بلدية_القطيف السابق #نبيه_البراهيم في سيارته التي أغلق أبوابها على نفسه منتظراً حسم مصيره بعد أن أشهر رجل مسلح مسدساً في وجهه، طالباً منه الترجل من السيارة، إلا أنه رفض وفضل البقاء منتظراً.

نبيه البراهيم

 

وتحدث عادل شقيق نبيه #البراهيم، الذي نجا من محاولة #اغتيال، لـ"العربية.نت" عن ظروف الحادثة قائلاً: "تم تكليف أخي كمستشار في مشروع إزالة المسورة التي تقع #وسط_العوامية، وكان كوسيط بين الأهالي والجهات الحكومية حريصاً على تسليم سكان الحي حقوقهم وإزالة المناطق التي تعتبر وكرا للإرهابيين". وكشف عادل أن شقيقه تعرض لأكثر من محاولة #اعتداء.

مسورة العوامية

 

وعن الحادثة، أوضح: "أخي نبيه كان معنا مساء الخميس في مزرعة زوج أختي الواقعة في #العوامية، ثم خرج بسيارته متجها الى #القديح مكان سكنه، لكنه تفاجأ بسيارة يقودها ملثمون تحاول اعتراضه حتى توقفت أمامه، فأغلق أبواب ونوافذ سيارته. وأطلق المسلحون النار باتجاه صدر نبيه لكنه احتمى بإنزال رأسه فاخترقت الرصاصة ظهره. ثم أطلق #المسلحون رصاصة أخرى لتصيب ركبته، فتجمهر الناس حولهم وارتبك المعتدون وابتعدوا، وهرب أخي إلى نقطه أمنية قريبة من الموقع، حيث تم إنقاذه".

نبيه البراهيم

 

وقدم عادل البراهيم شكره لنائب خادم الحرمين الشريفين #الأمير_محمد_بن_نايف الذي وجه بمتابعة البراهيم، ونقله لمستشفى #قوى_الأمن، بالإضافة إلى أمير #المنطقة_الشرقية #الأمير_سعود_بن_نايف الذي تواصل مع العائلة للاطمئنان على سلامة العضو السابق في #بلدية_القطيف. يذكر أن نبيه الإبراهيم خضع لجراحة في ركبته تكللت بالنجاح.

وتوعدت #شرطة_القطيف التي فتحت تحقيقا موسعا في الحادثة بكشف الفاعلين، مؤكدةً أن نبيه البراهيم لجأ إلى نقطة ضبط أمني بـ #حي_الناصرة، وكان مصابا بطلقات نارية، وأنه أفاد بأن النار أطلقت عليه من مسلحين بعد اللحاق بمركبته أثناء تحركه من بلدة العوامية متجها لمدينة #القطيف.