علمت "العربية.نت" أن الطفل "منصور الكشرمي" الذي ولد خديجا، ومازال بالحضانة في #المستشفى_السعودي_الألماني، قد بترت يده من تحت المفصل بقليل هذا الأسبوع، بسبب #الخطأ_الطبي الذي تعرض له بعد ولادته.

وذكر والد الطفل عبدالعزيز الكشرمي لـ "العربية.نت"، أن #عملية البتر تمت يوم السبت الماضي، بعد أن نقل الطفل للمستشفى السعودي الألماني في #عسير، مضيفاً أن طفله مازال بالعناية المشددة: "مازلنا ننتظر قرار نقله إلى إحدى المدن الطبية لمتابعة علاجه".

وحول القضية التي رفعها ضد المستشفى الذي تسبب بالخطأ الطبي، قال: "تواصلت اليوم مع أحد الأطباء باللجنة، وذكروا لي أن الخطأ واضح، وقد تم الانتهاء من تقرير اللجنة الطبية وسيرفع للجنة الشرعية غدا أو يوم الأحد".