قال المتحدث الرسمي باسم وزارة التعليم #مبارك_العصيمي إنه إلحاقاً لما تم التصريح به حيال حادثة مجمع الحديثة التعليمي في #القريات والإصابات التي تعرضت لها عدد من #الطالبات ومنسوبات المدرسة، وتطورات الموقف، أبان أن الوزارة بصدد إنفاذ مبادرتها لمساعدة ذوي الطالبتين من خلال سداد #رسوم_العلاج المدفوعة من قبل أولياء أمورهن في المستشفيات المحلية أو في مستشفيات #المملكة_الأردنية الهاشمية، التي توجهت إليها الطالبتان نظراً لقربها الجغرافي من محافظة القريات، وقد وصلت مطالبات إحداهما إلى الوزارة نهاية الأسبوع الماضي، وتجري متابعة استكمال مطالبة والد الطالبة الأخرى.

وذكر المتحدث الرسمي باسم وزارة التعليم أن الطالبات يتماثلن بحمد الله للشفاء جراء المتابعة الطبية التي أجريت لهن في مراكز ومستشفيات القريات، وكذلك في المملكة الأردنية الهاشمية، مشيراً إلى أن #وزارة_الصحة في إطار مسؤوليتها الوطنية وتفعيلاً للاتصال الهاتفي بين وزيري التعليم والصحة قد وجهت باستقبال الحالات جميعاً في أحد مستشفيات #الرياض في حينه، وفضل أولياء الأمور استكمال العلاج في الأردن بعد استجابتهن الجيدة للعلاج، مشيراً إلى أن فرصة استقبالهن في #مستشفيات #المملكة لا تزال قائمة.

عين الطالبة زمزم

وفي ذات السياق، أوضح المتحدث الرسمي أن الوزارة تتابع من منطلق مسؤوليتها المطالبة بتعويض الطالبات جراء الحادث وفق الأنظمة المتبعة، وهو ما يتطلب استكمال بعض الإجراءات التي تنص عليها اللجنة المختصة في وزارة المالية، إلا أن المتطلبات لم يتم استكمالها من قبل ذوي الطالبتين حتى الآن، مشيراً إلى أن إدارة التعليم بدورها قدمت في الأيام الأولى للحادث مساعدة مالية عاجلة من صندوق الطالبات بمبلغ خمسة آلاف ريال.