أعلن مصدر مسؤول، الثلاثاء، أن رئاسة أمن الدولة في السعودية تمكنت خلال الفترة الماضية من رصد أنشطة استخباراتية لمجموعة من الأشخاص لصالح جهات خارجية ضد أمن المملكة ومصالحها ومنهجها ومقدراتها وسلمها الاجتماعي بهدف إثارة الفتنة والمساس باللحمة الوطنية.

وقال المصدر: "تم بفضل الله تحييد خطرهم والقبض عليهم بشكل متزامن، وهم مجموعة من السعوديين والأجانب، وجاري التحقيق معهم للوقوف على كامل الحقائق عن أنشطتهم والمرتبطين معهم في ذلك، وسوف يعلن ما يستجد بهذا الخصوص في حينه".

من جهتها، ذكرت مصادر لـ"العربية" أن الموقوفين في قضية الخلايا الاستخباراتية حرضوا ضد السعودية ورموزها، وشاركوا في مؤتمرات وندوات مشبوهة وقد سبق إيقافهم وتحذيرهم.