أصدرت الشؤون الصحية بمنطقة #جازان الجمعة بياناً أبدت فيه أسفها بعد وفاة طفل يبلغ من العمر 7 سنوات تم استقباله الأربعاء 21 - 1 - 1439 هـ الساعة التاسعة مساءً بقسم الطوارئ في مستشفى الملك فهد المركزي بجازان بعد تعرضه لحادث سير، والذي تمت إحالته من مستشفى أبو عريش العام. وتم على الفور نقل الحالة لقسم الإنعاش القلبي والقيام بإجراء عدة محاولات لإنعاش القلب، إلا أنه لم تكن هناك استجابة فتوفي.

وذكر البيان أنه عقب ذلك شهد قسم الطوارئ تجمع عدد من أقارب الطفل حيث قاموا بالاعتداء على الممتلكات العامة وإتلاف عدد من الأجهزة الطبية وتكسير أبواب الطوارئ، مما تسبب في تعطيل الحركة داخل المستشفى والتأثير على استقبال مرضى آخرين وتأخير إجراءات طبية لمرضى في المستشفى. وقد تم رصد ذلك عبر كاميرات المراقبة بالموقع.

وقامت إدارة المستشفى بإبلاغ الجهات الأمنية بالواقعة التي بدورها حضرت للموقع وقامت بالإجراءات النظامية في مثل هذه الحالات.

وقدمت وزارة الصحة في جازان خالص التعازي لذوي الطفل داعين له بالرحمة، غير أنها تدين في الوقت نفسه مثل هذه الممارسات، مشيرة إلى أنها ستتابع مجرى القضية لتطبيق العقوبات على كل متجاوز، حيث إن الاعتداء على الممارسين والممتلكات العامة وتعطيل الخدمات الإسعافية والعلاجية للمرضى يتجاوز كل الأعراف ويعد مخالفة نظامية تستوجب المتابعة وإيقاع العقوبة على المخالفين.