تلقى العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز اتصالاً هاتفياً من الرئيس الفلسطيني، محمود عباس، اطلع فيه على اتفاق المصالحة بين حركتي فتح وحماس الذي تم في القاهرة.

وهنّأ الملك سلمان الرئيس الفلسطيني على هذا الاتفاق، مؤكداً أن الوحدة هي أساس الطريق لتمكين الحكومة الفلسطينية من خدمة مواطنيها، كما أشاد بجهود الرئيس المصري، عبدالفتاح السيسي، والحكومة المصرية في الوصول لهذا الإنجاز.

من جانبه، أعرب عباس عن شكره لخادم الحرمين الشريفين وتقديره للدعم الذي يلقاه الشعب الفلسطيني من حكومة المملكة.

ووقّعت حركتا #فتح و #حماس اتفاق المصالحة الفلسطينية رسمياً الخميس في القاهرة، بحضور رئيس المخابرات المصرية، اللواء خالد فوزي.

واتفقت الحركتان على تمكين #الحكومة_الفلسطينية من العمل على كافة التراب الفلسطيني، في قطاع غزة ورام الله، بموعد أقصاه 1 كانون الأول/ديسمبر من العام الحالي.