استقبل خادم الحرمين الشريفين، الملك سلمان بن عبدالعزيز، في مكتبه بقصر اليمامة في الرياض الثلاثاء، بطريرك الموارنة مار بشارة بطرس الراعي، بطريرك أنطاكيا وسائر المشرق للمراونة.

وجرى خلال الاستقبال، استعراض العلاقات الأخوية بين المملكة ولبنان، والتأكيد على أهمية دور مختلف الأديان والثقافات في تعزيز التسامح ونبذ العنف والتطرف والإرهاب وتحقيق الأمن والسلام لشعوب المنطقة والعالم.

كما حضر الاستقبال، وزير الداخلية، الأمير عبدالعزيز بن سعود بن نايف بن عبدالعزيز، ووزير الدولة عضو مجلس الوزراء، مساعد بن محمد العيبان، ووزير الخارجية عادل الجبير، ووزير الدولة لشؤون الخليج العربي، ثامر بن سبهان السبهان.

وكان البطريرك مار بشارة بطرس الراعي قد وصل الاثنين إلى الرياض.

وكان في استقباله في مطار قاعدة الملك سلمان الجوية بالقطاع الأوسط بالرياض وزير الدولة لشؤون الخليج العربي، ثامر السبهان، وقائد قاعدة الملك سلمان الجوية بالقطاع الأوسط، اللواء الطيار ركن صالح بن عبدالله بن طالب، وسفير لبنان لدى المملكة، عبدالستار عيسى، ومندوب عن المراسم الملكية.