بعد ما أعلن بالأمس ارتفاع أسعار الوقود كانت صفوف السيارات ممتدة عند بعض محطات الوقود حرصاً من البعض على أن يقوم بتعبئة المركبة قبل أن تزداد التعرفة ليتمكن من توفير بعض النقود من خلال التعرفة القديمة والتي تصل إلى نصف قيمة التعرفة الجديدة أو أقل .

أن يبدأ البعض العام الميلادي الجديد بهذا السلوك من الاهتمام والحرص على التوفير هو مؤشر إيجابي أتمنى أن يستمر طوال العام خصوصاً وأننا مقبلون على تطبيق مجموعة قرارات هامة تمس حياتنا اليومية وستفرض على البعض أن يغيروا من واقعهم الحالي ومن سلوكياتهم ومن اهتماماتهم كما ستجعلهم يعيدون النظر في ترتيب أولوياتهم ومستوى استهلاكهم بل قد تؤثر حتى على طبيعة مأكلهم ومشربهم ومنامهم ، فعجلة التغيير تحركت ومن لم يتحرك معها ويتغير فلن يتمكن من اللحاق بها .

الإجراءات والرسوم الجديدة والتي بدأت من أمس ستحتم علينا أن نغير سلوكياتنا لأنها ستؤثر بشكل مباشر على دخلنا الشهري، فعندما يتضاعف سعر الوقود يعني أن استخدام السيارة يجب أن يكون منضبطاً وفي المشاوير الهامة فقط أما ما كان يحدث من البعض من تسكع في الشوارع والخروج بسبب أو لغير سبب فهذا كله ستكون له تكلفة مختلفة عن السابق، وسيساهم هذا الأمر في تقليل الحوادث كما سيساهم في خفض الزحام في الطرقات، نفس الشيء بالنسبة للكهرباء والتي ستتغير تعرفتها وتكون أعلى من التعرفة الحالية وسيكون لها أثر على الدخل الشهري مما يعني ضرورة ترشيد الاستهلاك الكهربائي وإغلاق المكيفات والتي كانت تبقى عند البعض وخصوصاً في الصيف لأيام ولا يتم إغلاقها وكذلك الإضاءة والتي قد نراها تعمل في بعض الطرق والمنشآت حتى في وقت الظهيرة، أما بالنسبة لشراء السلع واستخدام الخدمات المختلفة والتي سيكون عليها ضريبة 5% ولن تكون بالسعر السابق فسيساهم هذا الأمر في أن يجعل المشتري يفكركثيراً قبل الشروع في الشراء او الاستفادة من الخدمة، كل ذلك وغيره كثير سيظهر واضحاً وجلياً على سلوكيات بعض الأفراد خصوصاً من لايتمكن من ضبط استهلاكه في الأشهر الأولى ولم يستطع تخصيص العائد من حساب المواطن لتغطية تلك الزيادات .

عام جديد ينطلق مواكباً لإجراءات وقرارات جديدة ستفرض علينا سلوكيات جديدة ستساهم في تغيير بعضنا وفي تغيير حياتنا بشكل إلزامي ولكن يجب أن نتعود عليها ونجعلها نهجاً دائماً لأنها في صالحنا وفي مقدمتها ترشيد الاستهلاك ومراجعة أسلوب حياتنا من ناحية اقتصادية من أجل أن تكون حياتنا منضبطة وجادة ووفق منهج واضح وصارم يقوم على التوازن والاعتدال .

*نقلا عن صحيفة "المدينة".

** جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.