رحل #أكبر_معمر في السعودية، وهو الشيخ #علي_العلكمي عن 147 عاماً في أبها، نهاية الأسبوع الماضي. وكان محافظاً على نظام غذائي خاص به، ويكره ركوب السيارات، حتى إنه ذهب إلى مكة للعمرة مشياً.

عاصر الشيخ العلكمي، فترة حكم علي بن محمد بن عائض، وعبدالله بن محمد بن عائض، وحسن بن عائض، وكان عمره 38 عاماً، عندما ضمَّ الملك عبدالعزيز بن سعود عسير إلى المملكة #السعودية.

وقال يحيى العلكمي، أحد أفرد عائلة الشيخ العلكمي، لـ"العربية.نت"، إن الشيخ علي العلكمي، كان يأكل من مزرعته دوماً، الحبوب، والقمح، والذرة، والشعير، والعسل، ويأكل اللحوم الطازجة من حيواناته، ويرفض الأكل في الاحتفالات، أو الطعام المُصَنَع.

أكبر معمر في السعودية الشيخ علي العلكمي الذي رحل عن عمر 147 عاماً

الأشخاص مختلفون وشعور بالوحدة

أضاف "يحيى"، أن الشيخ كان لا يفارق مصحفه، ويعتمد على نفسه في التنقل مشياً، وأنه أنجب ابنا توفي، وبقيت ابنته، وكان يقول قبل وفاته: "إن الحياة كانت جميلة.. أما اليوم، فالأمور والأشخاص، مختلفون كثيراً، ولم يبقَ من جيلي أحد.. لذا أشعر بوحدة بين الناس"، إلى أن توفي مؤخراً بعد إصابته بجلطة في الدماغ.