أصدر مدير جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية، الدكتور سليمان أبالخيل، قراراً بتشكيل لجنة لدراسة إنشاء مركز للإبداع المسرحي في الجامعة، يرأسه الدكتور طلال الطريفي، وبعضوية عميدي عمادة شؤون الطلاب وعمادة الموهبة والإبداع، وممثل من كلية اللغات والترجمة (تخصص أدب إنجليزي)، إضافة إلى مستشار وزير الثقافة والإعلام، الفنان عبدالإله السناني، ونجم الكوميديا حبيب الحبيب، وذلك في خطوة مهمة ولافتة نحو تعزيز التواصل الثقافي والفني والمعرفي مع المجتمع.

ومن المتوقع أن يكون المركز بمثابة أكاديمية إبداعية لاحتضان وتأسيس المواهب في التمثيل والأداء المسرحي على وجه الخصوص.

الدكتور سليمان أبالخيل

 

وفي هذا السياق، تحدث الفنان الأكاديمي، عبدالإله السناني (عضو مركز الإبداع المسرحي)، لـ"العربية.نت"، واصفاً هذه الخطوة بأنها جبارة وتصب في خدمة الثقافة والوعي بأهمية الفنون وتفعيل دور المسرح الجامعي.

وقال السناني: "في البداية أعتز باختياري عضواً في لجنة العمل في صرح ومنارة من منارات العلم في وطننا، سائلاً الله عز وجل أن يوفقني في توظيف خبراتي العملية والإدارية في هذا المجال، وأن نكون عند مستوى تطلعات مسؤولي الجامعة، على رأسهم معالي الدكتور سليمان أبا الخيل"، مؤكداً "لا شك أنها خطوة رائدة من جامعة الإمام، وأتمنى أن تحذو حذوها بقية الجامعات، كما لها دور في نشر الثقافة والوعي. ما أتمناه ألا يكون العمل المسرحي داخل الجامعات نشاطاً صفياً بل يجب أن تكون مادة المسرح إما مادة حرة أو تضاف لكل الأقسام".

وبيّن السناني، الذي يعمل عضو هيئة تدريس في جامعة الملك سعود وشارك في تأسيس الاتحاد العربي للمسرح عام 1989، أن هناك مهرجانات خاصة بالأعمال المسرحية الجامعية، وسبق لجامعة الملك سعود وجامعة الإمام المشاركة في بعض الدول العربية، معتبراً أن للمسرح الجامعي أدواراً مهمة في تنمية مدارك الطلاب وإنارة العقول وتهذيب الحواس.

 

كما حث الجامعات على الاهتمام بالفنون المسرحية والدراما والسينما والفن التشكيلي، لأن الطالب الجامعي، على حد وصفه، بحاجة إلى التواصل والتعايش معها وإثراء الحس الجمالي والإبداعي لديه.

وتعد فكرة الاستعانة بفنانين للانضمام إلى لجان تعنى بالعمل الإبداعي داخل أسوار الجامعات فكرة خلاقة وجديدة تستحق الإشادة، كسرت بها جامعة الإمام حواجز البيروقراطية والروتين، وأظهرت جدية ورغبة حقيقية في أن تكون رافداً مهماً من روافد الثقافة في المملكة.

يذكر أن جامعة الإمام دشنت مطلع تشرين الثاني/نوفمبر الماضي استوديوهات قناة الجامعة وعربة البث التلفزيوني التي تحتوي على أحدث التجهيزات التقنية. وقد لقيت هذه البادرة إشادة واسعة في حينها.