وصل وزير الخارجية البريطاني، بوريس جونسون، الخميس، إلى السعودية في زيارة رسمية، يلتقي خلالها ولي العهد الأمير محمد بن سلمان.

ووفق بيان لوزارة الخارجية البريطانية، سيبحث جونسون مع ولي العهد السعودي أزمة اليمن، إلى جانب التصدي لنشاط إيران الذي يزعزع استقرار المنطقة.

إلى ذلك، عقد عادل الجبير، وزير الخارجية السعودي، مع نظيره البريطاني بوريس جونسون، أمس، في جدة، اجتماعاً ثنائياً، في زيارة استمرت ساعات، ناقش فيها الوزيران عدداً من المواضيع الاقتصادية الخاصة برؤية السعودية 2030، إضافة إلى مناقشة التطورات السياسية التي تشهدها منطقة الشرق الأوسط.

ووفق ما نشرته صحيفة "الشرق الأوسط"، فإن الوزيرين، الجبير وجونسون، عقدا اجتماعا ثنائيا مغلقا، ناقش وزير الخارجية البريطاني إمكانيات ما تقدمه بريطانيا في المساهمة الطموحة لتنفيذ رؤية المملكة 2030 التي وافق عليها مجلس الوزراء السعودي، وقدمها الأمير محمد بن سلمان، ولي العهد، في أبريل/نيسان 2016، والتي تشمل خططاً واسعة، من بينها برامج اقتصادية واجتماعية وتنموية تستهدف تجهيز السعودية لمرحلة ما بعد النفط.

هذا وشملت المباحثات التطورات التي تشهدها المنطقة، خصوصاً اليمن وسوريا والسلام في الشرق الأوسط.

وكان جونسون، وصل إلى مطار جدة ظهر أمس، وتجول الوزير البريطاني مع نظيره السعودي، عقب الاجتماع المغلق، في مدينة جدة التاريخية، حيث كان يرافقهما أحد المؤرخين التاريخيين يشرح للوزير جونسون تاريخ جدة القديمة.

يذكر أن جونسون بحث، الأربعاء الماضي، مع سلطان عُمان قابوس بن سعيد سبل التوصل إلى حل سياسي للأزمة اليمنية في العاصمة العمانية مسقط.