فاضت مشاعر الملك سلمان لدى حضوره افتتاح مهرجان الجنادرية الـ 32، وهو يرى الملك عبدالعزيز، ماثلا أمامه في لقطة جسدها الممثل عبدالله الأحمري، حيث ظهر بالعقال المقصب الشهير، وبخطوات وئيدة تحرك فيها كما كان يتحرك الملك المؤسس في اللقطات المحفوظة للملك عبدالعزيز.

مشهد الملك المؤسس في الجنادرية

الملك عبد العزيز وتأسيس السعودية الثالثة

وظهر "الملك عبدالعزيز" في اللوحة الخاصة، ببداية الدولة السعودية الثالثة، وفيها سرد لتاريخ ولادة الملك المؤسس في عام 1876م، في الرياض، وخروجه مع والده بعد سقوط الدولة السعودية الثانية، ليعود ويؤسس الدولة السعودية الثالثة باسم المملكة العربية السعودية.

وتفاعل الملك سلمان، مع اللوحات الخاصة بالأئمة والملوك، الذين تعاقبوا على الدولة السعودية في مراحلها الثلاث، والتي انطلق فيها الملك عبدالعزيز، نحو 31 عاما، مؤسسا، وبانيا، الدولة ليعقبه أبناؤه من بعده حتى عهد الملك سلمان.


الأحمري وشخصية المؤسس أمام خادم الحرمين

وحول تجسيد الدور قال عبدالله الأحمري، في تغريدة له على تويتر: "تشرفت بأداء دور شخصية المؤسس الملك عبدالعزيز، أمام والدنا خادم الحرمين الشريفين".

كما تفاعل، مغردون في تويتر، مع المقطع الذي ظهر فيه "الأحمري"، في إجادة تامة بالحركة والملبس، كما سجلتها الصور الأخيرة للملك عبدالعزيز قبل وفاته.

هذا وانطلق المهرجان الوطني للتراث والثقافة (الجنادرية) في السعودية الأربعاء في دورته الثانية والثلاثين بحضور #خادم_الحرمين الملك سلمان بن عبد العزيز وعدد من أمراء وشيوخ دول الخليج العربية.

وبدأ المهرجان بمشاركة عدد من دول مجلس التعاون الخليجي.

وتأسس مهرجان #الجنادرية في ثمانينات القرن العشرين بهدف الحفاظ على التراث الشعبي للسعودية والتعريف به وحمايته من الإهمال.

وتستمر الدورة الثانية والثلاثون للمهرجان، الذي تنظمه وزارة الحرس الوطني، ثلاثة أسابيع.