تمكنت شرطة منطقة القصيم، الثلاثاء، من فك لغز العثور على جثة لمواطن في الثلاثينيات، داخل حقيبة مغلقة بالحي الصناعي بمدينة بريدة، حيث توجهت الشكوك نحو مواطن آخر ستيني كان متواجداً معه داخل شقة سكنية قبل وفاته وتأكدت المعلومات أن الستيني هو من وضع الجثة في الحقيبة وعثر داخل الشقة على مخدرات ومسكرات.

وقال المتحدث الإعلامي لشرطة منطقة القصيم الرائد بدر السحيباني إن دوريات الأمن تلقت بلاغاً صباح الاثنين عن العثور على شخصٍ متوفى داخل حقيبة مغلقة في الحي الصناعي بمدينة بريدة.

وتم على الفور انتقال المختصين بمركز الشرطة المختص والنيابة العامة وخبراء الأدلة الجنائية والطب الشرعي لموقع البلاغ، واستكمال الإجراءات الأولية اللازمة والتي أوضحت أن الجثمان يعود لمواطن سعودي في العقد الثالث من العمر.

وأشار إلى أن المتابعة الأمنية أسفرت عن التوصل لمتهم سعودي في العقد السادس من العمر اتضحت مسؤوليته تجاه وضع الجثمان داخل حقيبةٍ خاصة، ونقله من داخل شقة سكنية كان يوجد بها برفقة المجني عليه قبل وفاته، وضبط عبوات تحتوي على مواد أخرى مخدرة، وقد جرى إيداعه التوقيف وإحالته للنيابة العامة لاستكمال إجراءات التحقيق بحسب الاختصاص.