أسدلت محكمة الاستئناف في مكة المكرمة الستار على قضية مطلقة هربت من منزل أسرتها وأيدت الحكم من 3 قضاة استئناف، حيث تقرر تأييد الحكم بالإجماع بسجنها ثلاث سنوات مع 100 جلدة عقب إدانتها بالهروب والاختفاء من منزل أسرتها.

وكانت الفتاة بحسب ما نقلته صحيفة "عكاظ" قد أحيلت إلى مؤسسة رعاية الفتيات في مكة المكرمة لقضاء العقوبة. ورفضت محكمة الاستئناف ما طالب به المدعي العام بإقامة حد الزنا عليها، حيث أن القاضي درأ الحد عن الفتاة لظروف الواقعة وتراجعها عن اعترافاتها. وكان الادعاء العام اتهم الفتاة بالهروب من منزل أسرتها برفقة أحد الأشخاص، الذي فصلت له قضية مستقلة لمحاكمته، ثم اختفت عن الأنظار وعادت وهي حامل فأحيلت إلى هيئة التحقيق والادعاء العام التي حررت بحقها لائحة اتهام، ثم أحيلت للقضاء، حيث وضعت مولودها خلال فترة المحاكمة.

www.okaz.com.sa/24x7/articles/article14659.html