تعرضت المذيعة المصرية ليندا عبد الكريم لموقف قاس ومحرج على الهواء مباشرة وأمام المشاركين في مؤتمر الشباب العالمي بشرم الشيخ في مصر، وشنت خبيرة نظم وسياسات الطاقة بالولايات المتحدة الأميركية نهى عبد الكريم، هجوما حادًا على المذيعة خلال جلسة مستقبل تغيير المناخ الأربعاء، بسبب إدارتها للجلسة ومقاطعتها المتكررة للضيوف ورغبتها الدائمة -كما وصفت الخبيرة- في الانفراد بالحديث.

وقالت للمذيعة وأمام الجميع أرجو أن تتيحي الفرصة للمتحدثين لكي يتحدثوا، فقد أعطيت الفرصة لأحد الحاضرين بينما لم تعطها لآخرين، أرجو أن تكوني عادلة في توزيع الكلمة والوقت المتاح، لقد قاطعتني أكثر من مرة، وأود أن أعترض وأحتج.

وأضافت قائلة "جئت من الولايات المتحدة الأميركية لأفيدك وأفيد بلدك، وهذه قضية كبيرة ومهمة، ومن ثم يجب أن تكون من تدير الجلسة واضحة وعادلة وأنت قاطعتني مرارا، وأود أن أقول إن أجهزة صناعة الإعلام فيها كثير من العيوب".

إلى ذلك، قررت الخبيرة مغادرة الجلسة وسط صمت الحاضرين وصدمة المذيعة التي ظهرت مرتبكة.

يذكر أن المذيعة ليندا عبد اللطيف مديرة الجلسة، هي إحدى مذيعات نشرات الأخبار في التلفزيون المصري، وحصلت من قبل على لفت نظر من قطاع الأخبار لعدم ملاءمة ملابسها مع الشاشة.

أما الخبيرة نهى عبد الكريم فهي مصرية وتعمل أستاذة هندسة الطاقة بالولايات المتحدة الأميركية.