كثيرا ما نشكو من ان امكانياتنا ووسائلنا وادواتنا غير كافية لتحقيق اهدافنا او قاصرة عن تنفيذ ما نود تنفيذه، وهكذا لا يكون امامنا سوى ان نلعن الظروف ونتخلى عن الهدف او المشروع، ولكن في الرياضة لا يوجد شيء من هذا القبيل، ففي الرياضة تصنع المستحيلات وتتحقق الأهداف ولكم في بطولة الاندية لأخيرة لكرة اليد التي اختتمت قبل ايام مثالا على أن لا مستحيل في الرياضة، فمن يتخذ قرارا مدروسا ويصمم على تنفيذه سوف يجد وسائل التنفيذ وادواته جاهزة بين يديه مهما كانت بعيدة المنال. ازرع البذرة ولا تهتم بمن يجني الثمار قد تكون انت او ابناؤك او احفادك يحصدون ثمار ما زرعت يداك.

ما حققه الاتحاد البحريني لكرة اليد بقيادة الاخ العزيز علي عيسى اسحاقي رئيس الاتحاد واعضاء مجلس ادارته الحالي والسابق، وما حققه نادي النجمة رئيس نادي النجمة عيسى القطان يعتبران اعجازا وانجازا على المستوى الإداري، أما من الناحية الفنية فالدور الكبير الذي لعبه رئيس الاتحاد الذهبي ابوعيسى والذي بفضله واعداده للمنتخب ومتابعته الدقيقة لكل صغيرة وكبيرة حققت كرة اليد بصماتها الواضحة من تطور وتميز وكل ما تحقق اليوم يحسب له ولاسرة اتحاده. وكذلك ما حققته كرة اليد بنادي النجمة من إنجاز تاريخي مميز يحسب الى رئيس النادي الأخ عيسى القطان بفن إدارته في التعامل مع الأمور بالشكل الصحيح، وإجادته باستخدام الأوراق المتاحة وفق أهداف محددة تجسد خبرته الإدارية الناجحة وتعكس استراتيجيته الموفقة فيما وصل إليه النادي في السنوات الأخيرة في كافة الألعاب.

بطولة الاندية الآسيوية لكرة اليد ستبقى محفورة في اذهان الجميع وهذا ما خطط له مهندس النادي الفنان القبطان عيسى القطان مع اعضاء مجلس ادارته بعد ان استطاع نادي النجمة في سحب البساط من تحت الأندية بكامل إمكانيتها الكبيرة، وذلك بسبب التخطيط الباهر بدءا من الاستثمارات وانتهاء الى التعاقدات، وفي كل يوم نشاهد قصة نجاح جديدة، وفي كل لحظة نستشعر أننا في نادٍ استثنائي وعلى أعلى مستوى ما أشعرنا بالفخر وأعطانا رسالة بأنه لا مستحيل مع من يعمل من أجل هدف محدد، هذه هي الإدارة الاحترافية.

*نقلا عن الأيام البحرينية

** جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.