التهنئة الخالصة نقدمها للفريق الوحداوي بمناسبة تتويجه بأول بطولات الموسم الكروي، بانتزاعه لقب كأس عام زايد لسوبر الخليج العربي على حساب جاره فريق الجزيرة، بعد مباراة طغى عليها اللون العنابي الذي غطى استاد الشامخة في بني ياس، الذي شهد تتويج أصحاب السعادة باللقب السوبر الثالث، مانحاً الفريق الوحداوي دفعة معنوية كبيرة ستسهم إيجاباً على مسيرته في المرحلة المقبلة، واحتلال الفريق مركز الوصافة والتأهل إلى رُبع نهائي مسابقة الكأس، مؤشرات تؤكد نيات العنابي هذا الموسم، والتي باتت واضحة للعيان.
ثبت عملياً أن قرار إقامة بطولة السوبر الإماراتي داخل الدولة كان قراراً صائباً، بدليل ذلك النجاح الجماهيري والتنظيمي والفني الذي صاحب المباراة، التي توفر لها كل عوامل النجاح والتميز الذي لم يكن له أن يتوافر في حال إقامتها خارج الحدود، ووضعت جماهير العنابي وفخر العاصمة بصماتها على المواجهة الاستثنائية، التي جمعت الفريقين في الديربي من نوع خاص على لقب السوبر، وأثبت الوحدة أنه صاحب الكعب العالي على جاره الجزراوي هذا الموسم، وتكرار الفوز عليه مرتين في غضون عشرة أيام، تأكيد على أفضلية الفريق العنابي الذي استحق لقب السوبر الثالث عن جدارة واستحقاق.
كلمة أخيرة
كأس السوبر ذهب إلى العنابي السوبر عن جدارة، والجزيرة اختلف وتراجع كثيراً من بعد العالمية.

*نقلا عن الرؤية الإماراتية

** جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.