أبدؤها بخطاب لحبايبنا المصريين: الشعب السعودي سينافسكم قريبًا في خفة الدم وإلقاء النكتة!، أحد الأشياء المبهجة في الحياة خفة الدم وليدة الموقف، البعيدة عن الافتعال، التي تعبر عن عادات وتقاليد الشعب وذلك الخيط المشترك بينهم الذي لا يفهمه إلا هم.. فعلاً متعة ما رأيته من الجمهور العظيم والمجنون، الجداويين الاتحاديين بخفة ظل رائعة تشم فيها رائحة البحر، وسخرية متوارثة عتيقة تنبض من حارات وشوارع صفراء وسوداء بلون الاتحاد العريق!

بعد المؤتمر الجميل والمبهج الذي تم تقديم 9 من اللاعبين السعوديين فيه ليحترفوا في صفوف أندية الليجا ودوري الدرجة الأولى الإسباني، استوقفنا احتراف سالم الدوسري في فياريال الكبير، ويحيي الشهري في ليجانيس، ولكن الذي وقفت عنده فهد المولد مع ليفانتي، النادي المتوسط نوعًا ما فوجئ على منصته بالتواصل الاجتماعي «تويتر»، بطوفان!

نعم هذا ما حصل في حساب نادي ليفانتي في تويتر طوفان بمعنى الكلمة، بعد أن كانوا يشكرون الله ويحمدوه على 20 إعادة تغريد للتغريدة الواحدة على حسابه، فوجئ بـ 30 ألف إعادة تغريد لتقديم فهد المولد النجم الاتحادي!

من أهم أدوات التسويق الرياضي منصات التواصل، وأرى أن الأندية الإسبانية التي كانت طرفًا في اتفاقية الإعارة والاحتراف هذه استفادت قبل أن يلمس أي لاعب أرض الملاعب الإسبانية! طوفان حقيقي لا تصدقونه إلا إذا رأيتموه!

ثاني يوم كانت النشوة ما زالت تملك القائمين على حساب نادي ليفانتي! فقاموا بعمل تغريدتين أخريتين عن المولد، أهداف وترحيب وما إلى ذلك!، أيضًا عشرات الآلاف من جمهور الاتحاد يشترك، يتفاعل، يغرد! فقام بتغريدتين أخريتين، وأوصلهم إلى 8 تغريدات كلها أهداف وترحيب بفهد ويكتبون بالعربية فيها!

البهجة عندما تقرأ.. المجانين ضجوا من ليفانتي.. «خلاص عاد» مع صورة سلاح!، «ليش غثيثين؟!»، «عطونا ولدنا»، «والله ما اشتهرتوا إلا منه»، منهم من يفهم جيدًا قال: «الجماهير السعودية راح تفيدكم إعلاميًا وترفع من اقتصاد النادي» وهذا صحيح، تعتمد الأندية فعلاً الآن على حساباتها للتسويق، وما حدث مع ليفانتي وحساباته وفياريال وحساباته لم يكن في الحلم والحسبان أبدًا!

أعلنها ليفانتي صراحة منذ يومين: مع الإعلان عن التحاق «فهد المولد» بنادي «ليفانتي» حققنا القنبلة: 50 ألف متابع، 9 ملايين تفاعل، 155 ألف مشاهدة، وهي نقلة تسويقية جيدة مبدئياً، اجتذاب شريحة كبيرة من الجمهور من دول وثقافة أخرى، وهم لو لم يعرفوا ذلك تفعلها أندية كبيرة كمانشستر يونايتد الذي يحرص على وجود لاعب آسيوي في صفوفه ليجتذب قاعدة جماهيرية في بلاد مليارية مثل الصين، وكثافة مليونية كبيرة مثل اليابان وكوريا، وليستر كذلك استقدم أوكازاكي الياباني لهذا السبب، ودورتموند يبيع قمصانه في آسيا بفضل لاعبه كاجاوا!

نتمنى أيضًا في الأخير أن نتبادل المنفعة بثبات أقدام لاعبينا في الملاعب الإسبانية، خاصة في الفترة القادمة قبل بداية مشاركة الأخضر السعودي في المونديال الروسي، فهذا هو الهدف الرئيس من ذلك كما صدر عن هيئة الرياضة، ورئيسها، الذي يثبت يوم بعد الآخر أنه رجل المرحلة.. بكل قوة!

كم رقمكم في ادعم ناديك؟

نصيحة أخوية: من يريد الضحك من القلب يمر على حساب ليفانتي ويرى سخرية وخفة دم الاتحاديين، ما علق معي بشدة أحدهم الذي تخصص في قراءة تعليقات بعض الإسبان، ثم مرة واحدة قال: «جالسين تسبون الولد يا عيال الـ...»: )، ثم هذا الآخر الذي علق قائلاً: من اليوم أصبحت ليفانتاوي! عطوني رقمكم في مبادرة ادعم ناديك!

*نقلا عن الرياض السعودية

** جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.