حمل المدرب الإيطالي لتشيلسي الإنجليزي، أنتونيو كونتي، اللاعبين والنادي جزءا من المسؤولية عن تراجع نتائج بطل الدوري الممتاز، مشددا في الوقت ذاته على التزامه تجاه الفريق ورغبته بمواصلة مشواره معه.

وبدا مستقبل المدرب الإيطالي في مهب الريح بعدما مني فريقه بهزيمتين على التوالي في الدوري الممتاز أمام بورنموث على أرضه، صفر-3، وواتفورد 1-4، لاسيما أن مالك تشلسي الملياردير الروسي رومان أبراموفيتش معروف بأنه غير متسامح مع المدربين بصرف النظر عن الألقاب التي سبق لهم تحقيقها مع النادي.

لكن إدارة النادي اللندني التي انتقدها كونتي بسبب عدم إصدارها أي بيان لمساندته في وجه الانتقادات والتخمينات بشأن مستقبله، لم تتخذ أي قرار بشأن المدرب الإيطالي الذي اعترف بأن الثقة عند لاعبيه في أدنى مستوياتها قبل مباراتهم يوم الاثنين مع ويست بروميتش ألبيون متذيل الترتيب.

وأكد كونتي يوم الجمعة أنه: لا أفكر ولو للحظة بإمكانية الرحيل عن هذا النادي. أكرر التزامي تجاه هذا النادي كاملا، كما الحال بالنسبة للاعبين، لكن كما تعلمون جميعا ولأننا نتحدث هنا عن كرة القدم، فإن مستقبل المدرب مرتبط بالنتائج، وهذا أمر لا أوافق عليه. ولهذا السبب، علينا أن نكون يقظين تماما، وعندما تمر في هذه المرحلة من النتائج المتواضعة يجب أن تتوزع المسؤولية بيني وبين اللاعبين والنادي.

وأعطى كونتي لاعبيه عطلة من التمارين لثلاثة أيام من أجل التقاط أنفاسهم بعد خسارة يوم الاثنين أمام واتفورد 1-4 في لقاء تلقى خلاله فريقه ثلاثة أهداف في الدقائق الأخيرة من اللقاء.

وتنتظر تشيلسي اختبارات صعبة في الأيام القليلة المقبلة، إذ يستضيف برشلونة الإسباني في 20 الشهر الحالي ضمن ذهاب الدور ثمن النهائي لمسابقة دوري أبطال أوروبا، ثم يتواجه في الدوري الممتاز مع قطبي مانشستر يونايتد في 25 فبراير، وسيتي المتصدر في 4 مارس.

ورأى كونتي الذي يحتل فريقه حاليا المركز الرابع الأخير المؤهل إلى دوري الأبطال لكن بفارق نقطة فقط أمام جاره توتنهام الخامس ومثلها خلف ليفربول الثالث، أن الفترة الحالية هي التوقيت المناسب الوحيد لهذا الموسم من أجل إراحة لاعبيه، مشيرا إلى أنه من المهم جدا في المستقبل أن نحاول خلق بعض المساحة بين المباريات لإراحة اللاعبين.

ويلعب تشيلسي لقاء يوم الاثنين بغياب المهاجم الإسباني ألفارو موراتا المصاب، فيما يغيب لاعب الوسط الفرنسي تيمويه باكايوكو بسبب إيقافه لمباراة بعد طرده أمام واتفورد.

وقد يخوض المهاجم الفرنسي أوليفييه جيرو مباراته الأولى أساسيا في فريق كونتي، بعد أن دخل في الشوط الثاني من لقاء يوم الاثنين في أول مشاركة مع تشلسي بعد انتقاله إليه من الجار أرسنال في اليوم الأخير من فترة الانتقالات الشتوية.