اتهم رافاييل دوداميل، مدرب منتخب فنزويلا، منتخب باراغواي بإرسال مومسات إلى مقر إقامة فريقه لتشتيت انتباه لاعبيه قبل المباراة الحاسمة يوم الأربعاء في تصفيات كأس العالم عن قارة أميركا الجنوبية.

وكانت باراغواي تملك 24 نقطة قبل مواجهة فنزويلا، متذيلة الترتيب، وتحتاج إلى الفوز للصعود بشكل مباشر أو اللعب في الملحق المؤهل أمام نيوزيلندا، لكنها سقطت بشكل مفاجئ أمام ضيفتها بهدف لا رد له.

وقال دوداميل: كان العديد من المومسات يتواجدن في بهو الفندق الذي كنا نقيم به، عدد كبير جداً منهنّ، ولم يكن الأمر طبيعياً، بل كان واضحاً أن هناك من زرعهنّ في البهو لتشتيت انتباه لاعبينا.

وزاد: لاحظت حركة غير طبيعية في البهو، لا أعرف كم عددهنّ، لكنهن يملأن البهو، للأسف إن كرة القدم تطورت وأصبح اللاعبون أكثر نضجاً، لكن البعض لا زال يستخدم هذه الطرق، ولسنا مندهشين لرؤية مثل ذلك.

وكان فوز فنزويلا على باراغواي واحداً من مفاجآت الجولة الأخيرة من تصفيات كأس العالم عن قارة أميركا الجنوبية، وكانت البلد المضيف أفضل في كافة دقائق المباراة، لكن هدفاً متأخراً من يانجيل هيريرا أنهى آمال باراغواي بالوصول إلى كأس العالم.

وكان الفوز كافياً لباراغوي للتأهل مباشرة إلى مونديال روسيا، أو حتى إزاحة بيرو من الملحق المؤهل، لكن الخسارة من فنزويلا قتلت آمالها، وأهلت الأرجنتين وأوروغواي وكولومبيا مباشرة، بينما خطفت بيرو بطاقة الملحق.

وسيستمر غياب باراغواي عن كأس العالم للمرة الثانية على التوالي، بعدما فشلت بالتأهل إلى مونديال البرازيل 2014، وكانت قبلها قد شاركت في 4 نسخ متتالية.