ألغى التشيلي أليكسيس سانشيز متابعة محمد النني زميله المصري في نادي أرسنال اللندني، بعد قيام الأخير بنشر تغريدة مازحه فيها بشأن غيابه عن كأس العالم المقبلة، لكن اللاعب التشيلي لم يتقبلها.

والنني أحد لاعبي أرسنال الذين سيتواجدون في كأس العالم 2018 بعدما ضمن التأهل على حساب الكونغو في أكتوبر الماضي، إلى جانب الألمانيين مسعود أوزيل وشوكدران موستافي والفرنسيين أولفييه جيرو وألكساندر لاكازيت ولوران كوشيللني، بالإضافة إلى الإسبانيين هيكتور بيللرين وناتشو مونريال والكولومبي ديفيد أوسبينا.

وكتب النني عبر حسابه الرسمي على "تويتر": من سيذهب إلى روسيا ووضع حسابات زملائه، وكتب أنا آسف يا صديقي سانشيز، لا مكان لك معنا، في إشارة إلى غياب تشيلي عن مونديال روسيا 2018.

وكانت تشيلي قريبة من التأهل إلى المونديال إلا أن خسارتها أمام البرازيل بثلاثية في الجولة الأخيرة وفوز الأرجنتين وتعادل كولومبيا وبيرو أقصاها من التأهل المباشر أو حتى الملحق المؤهل. 

وسبق أن أشار تيري هنري أسطورة أرسنال إلى وجود مشاكل في غرف ملابس النادي وتحديداً خلال تحليله لمباراة أرسنال وكريستال بالاس الأخيرة في الدوري.

وقال هنري بعدما احتفل سانشيز وحيداً بهدفه، دون أن ينضم إليه بقية اللاعبين: من الواضح أن هناك انقسام في غرفة ملابس أرسنال، لاحظوا كيف كان يطلب سانشيز من اللاعبين الانضمام إليه والاحتفال بهدفه، لكنه احتفل وحيداً.

وواصل: من الغريب أن يرفض لاعب الاحتفال بهدف فريقه، لكن هذا يشير إلى وجود مشاكل في غرفة الملابس.

وتحول النجم التشيلي (29 عاماً) إلى مشكلة في صفوف أرسنال منذ منتصف الموسم الماضي عندما رفض تمديد تعاقده مع الفريق الذي ينتهي شهر يونيو المقبل، مما يعني أنه يستطيع التوقيع مع أي فريق خلال شهر يناير، وسط اهتمام ملحوظ من مدربه السابق بيب غوارديولا الذي يريد ضمه إلى صفوف مانشستر سيتي.